مالي

الأنشطة والبرامج  

لا تزال خدمات الرعاية الصحية محدودة جداً في شمال مالي نظراً لغياب الطواقم والإمدادات الطبية في ظل استمرار الاشتباكات الدائرة بين المجموعات المسلحة رغم اتفاق السلام.

تدعم منظمة أطباء بلا حدود في مدينة أنسونغو التابعة لمنطقة غاو مستشفى تخصصي يضم 48 سريراً يوفر الاستشارات الخارجية ورعاية المرضى الداخليين وخدمات الطوارئ والجراحة ورعاية الصحة النفسية وعلاج الأمراض المزمنة وخدمات التغذية والمخبر. كما يوفر الفريق دعم الصحة النفسية لضحايا العنف ويعالج ضحايا العنف الجنسي والجنساني، فيما يقوم فريق آخر بدعم المركز الصحي في المقاطعة.

أما في المناطق الريفية التابعة لمقاطعة أنسونغو فتنظم فرق أطباء بلا حدود إحالة المرضى من مناطق سكنهم إلى المراكز الصحية والمستشفى. وخلال الفترة من يوليو/تموز إلى ديسمبر/كانون الأول حين هاجرت مجموعة من الرحل برفقة ماشيتهم بعيداً عن المراكز الصحية، عملت المنظمة على ضمان حصولهم على الرعاية الصحية الأولية من خلال تدريب عمال الصحة المجتمعيين والإشراف عليهم بخصوص تشخيص وعلاج الأمراض الأكثر شيوعاً. كما تلقى أكثر من 57,145 طفلاً أدوية الوقاية الكيميائية للملاريا الموسمية للحماية من الملاريا خلال الذروة الموسمية، إضافة إلى اللقاحات الاعتيادية الاستدراكية.

أما في منطقة كيدال الواقعة شمالي غاو فدعمت المنظمة مركزين صحيين في مدينة كيدال وثلاثة مراكز أخرى في محيطها. وقام الفريق كذلك بالتعاون مع السلطات المحلية على تنفيذ حملة وقاية دوائية موسمية ضد الملاريا لأول مرة في المنطقة، حيث عالج حوالي 16,048 طفلاً تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر وخمسة أعوام.

في تمبكتو وفي ظل بدء الطواقم الطبية التي فرت من المدينة خلال الاضطرابات بالعودة مع اقتراب نهاية العام، بدأت المنظمة بتسليم جميع أنشطتها في المستشفى الإقليمي التخصصي تدريجياً لوزارة الصحة، علماً أن طواقم المنظمة تعمل في المستشفى منذ عام 2012.

أما في مقاطعة كوتيالا الواقعة في جنوب البلاد، فلا تزال المنظمة تدير برنامج أطفال شامل يهدف إلى خفض معدلات الأمراض والوفيات بين الأطفال دون سن الخامسة. وقد أدخل عام 2016 ما مجموعه 7,032 طفلاً إلى جناح الأطفال إضافةً إلى إدخال 3,829 طفلاً إلى جناح التغذية في المستشفى الإقليمي التخصصي الواقع في كوتيالا والذي تدعمه المنظمة. كما دعمت فرق أطباء بلا حدود خدمات طب الأطفال والتغذية في خمس مراكز صحية في أنحاء المنطقة حيث نفذت 90,203 استشارات خارجية وعالجت 3,779 طفلاً من سوء التغذية. وفي هذه المناطق الصحية الخمسة يتم تطبيق حزمة إجراءات صحية وقائية على جميع الأطفال دون عمر السنتين، بما في ذلك استشارات المتابعة وتوزيع الناموسيات والأغذية المكملة المرتكزة على الحليب واللقاحات. وقد استفاد خلال هذا العام 7,723 طفلاً من هذه الخدمات.

بدأت منظمة أطباء بلا حدود خلال عام 2016 بتسليم أنشطة الوقاية الموسمية من الملاريا في كوتيالا إلى وزارة الصحة، علماً أن 171,000 طفل بالمعدل كانوا يتلقون أدوية الوقاية من الملاريا في كل حملة.

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1992

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

الأرقام الرئيسية 2016

 

ولادة

2٬600

استشارة خارجية

218٬200

عملية جراحية

1٬200

عدد أفراد المنظمة في عام 454
الإنفاق 13.8 مليون يورو

 

الترتيب حسب

المواضيع