قيرغيزستان

الأنشطة والبرامج  

لا يزال معدل انتشار السل المقاوم للأدوية في قيرغيزستان التي تعتبر من أفقر بلدان منطقة آسيا الوسطى مرتفعاً جداً.

تعاني قيرغيزستان من ضعف وعدم كفاية نظامها الصحي، حيث تواجه نقصاً في الإمدادات بشكل متكرر، ويعاني كثير من الناس اليوم للحصول على علاج مجاني للسل المقاوم للأدوية الذي يصل معدله إلى الثلث من بين كل الإصابات الجديدة في حين يتجاوز النصف في الحالات المعالَجة سابقاً. وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن ثمة حوالي 2,400 شخص يعانون من السل المقاوم للأدوية في البلاد.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود جنوبي البلاد في مقاطعة كارا سو التابعة لإقليم أوش، حيث توفر رعاية المرضى الخارجيين للمصابين بالسل المقاوم للأدوية، الأمر الذي يقلل من الوقت الذي يتعين عليهم قضاؤه في المستشفى. حيث يحضر المرضى استشارات طبية شهرية في واحدة من ثلاث عيادات للسل تدعمها المنظمة. تتضمن هذه الاستشارات دعماً نفسياً يساعدهم في الامتثال للبرنامج العلاجي الشاق الذي قد يصل إلى سنتين. كما تعمل فرق المنظمة على إرشاد طواقم وزارة الصحة.

أما المرضى المصابين بأشكال أكثر شدة من المرض فيتم إدخالهم إلى المستشفى. وفي مستشفى كارا سو الذي يضم 40 سريراً والمخصص للمصابين بالسل المقاوم للأدوية، تدعم المنظمة وزارة الصحة في تشخيص وعلاج المرضى، في حين يقوم فريق آخر بدعم متابعة المرضى الذين يتلقون العلاج في مستشفى أوش.

يشار إلى أن 90 مريضاً بالمجمل أُدرجوا في برنامج علاج السل المقاوم للأدوية الذي تديره المنظمة خلال عام 2016.

وفي ديسمبر/كانون الأول، بدأت المنظمة أيضاً تنفيذ أنشطة طبية في أيداركين التابعة لمنطقة باتكين، حيث يقوم فريق بوضع برنامج لعلاج المصابين بأمراض ناجمة عن الصناعات الاستخراجية أو التلوث البيئي في المنطقة.

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 2005

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

الأرقام الرئيسيّة 2015

 

مريضاً بدؤوا تلقي علاج السل المقاوم للأدوية المتعددة

90

عدد أفراد المنظمة 88
الإنفاق 2.1 مليون يورو

 

السنة