جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية

أهم المواضيع: صحة النساء, صحة الأطفال

تجري مباحثات على قدم وساق من أجل إقامة مشاريع طبية جديدة في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.

ما من صيانة دورية للمراكز الطبية في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، كما تعاني البلاد من نقص في المعدات والإمدادات الطبية، فيما يتأثر السكان أيضاً بنقص الغذاء. ويُسمح فقط لعدد محدود جداً من المنظمات غير الحكومية بالعمل في البلد، في ظل مراقبة دقيقة لنشاطاتها.

في يونيو/حزيران 2014، أكملت منظمة أطباء بلا حدود مشروعاً في منطقة أنجو، في إقليم جنوب بيونغان، يهدف إلى زيادة القدرة على تأمين الخدمات الطبية للسكان المحليين، بشكل رئيسي من خلال تدريب العاملين والتبرع بالأدوية والإمدادات. ركّزت مقاربة منظمة أطباء بلا حدود على الرعاية الطبية للأم والطفل، بما في ذلك التدريب على معالجة الإسهال، والأمراض التنفسية والعصبية، وسوء التغذية بين الأطفال، وعمليات التوليد المنقذة للحياة. وإضافةً إلى تدريب الطاقم الطبي، زار فريق منظمة أطباء بلا حدود أقسام الولادة والأطفال في المستشفى المحلي، وعاين المرضى، وقيّم تطبيق حصص التدريب. كما أمّنت المنظمة المعدات الطبية والأدوية المتصلة بمواضيع التدريب، بالإضافة إلى الطعام للمرضى والمسؤولين عن المرضى والفريق الطبي. وقد وفرت منظمة أطباء بلا حدود الرعاية المباشرة إلى 250 مريضاً ودعماً غير مباشر إلى 3000 شخص بفضل المشروع.

في نهاية أكتوبر، بدأت منظمة أطباء بلا حدود دراسة جدوى لنشاطات في مواقع أخرى. زار الفريق المستشفى الإقليمي في سوكشون في جنوب بيونغ يانغ ومستشفى كيم مان يو في بيونغ يانغ وفاوض الحكومة على إطلاق برامج إضافية. في ديسمبر، دعت منظمة أطباء بلا حدود موظفَين اثنين من وزارة الصحة لمتابعة جلسة تدريب لمواجهة وباء إيبولا في جنيف.

عدد طاقم المنظمة عام 2014: 3 | نفقات: 0.5 مليون يورو | السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية: 1995

السنة