تشاد

آخر المعلومات - فبراير/شباط 2017: تفشي التهاب الكبد الوبائي في أم تيمان


الأنشطة والبرامج

أُجبر في سنة 2016 الآلاف من سكان منطقة بحيرة تشاد على النزوح من بيوتهم جراء الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين مجموعة بوكو حرام المسلحة وقوات الجيش التشادي.

تدير فرق أطباء بلا حدود عيادات متنقلة انطلاقاً من قواعدها في باغا سولا وبول وليوا وكيسكاوا حيث توفر الرعاية الصحية الأساسية ودعم الصحة النفسية للنازحين والسكان المحليين، علماً أن معظم الحالات الطبية التي تعالجها الطواقم ترتبط بالظروف المعيشية الخطيرة وضعف مستوى النظافة. كما تدعم المنظمة المركز الصحي الواقع في تشوكوتاليا وتوفر الرعاية الصحية النفسية للاجئين النيجيريين في مخيم دار السلام.

حماية حياة النساء والأطفال

تتعاون فرق المنظمة في مستشفى بول الإقليمي مع طواقم وزارة الصحة لتوفير خدمات الصحة الجنسية والإنجابية حيث تعمل في أجنحة الأمومة وطب الأطفال وكذلك في مركز التغذية العلاجية. وتركز الأنشطة بشكل خاص على خدمات النسائية والتوليد ورعاية حديثي الولادة. وقد أشرفت الفرق خلال عام 2016 على 409 ولادات منها 81 عملية قيصرية، كما قدمت الدعم الغذائي والرعاية التخصصية لأكثر من 1,000 طفل.

أما في مويسالا التابعة لمنطقة ماندول، فتدير المنظمة برنامج وقاية وكشف وعلاج خاص بالأطفال المصابين بالملاريا يشمل أيضاً النساء الحوامل. وقد قبل البرنامج نحو 2,300 طفل في وحدة الملاريا التابعة لمستشفى مويسالا، في حين تلقى 43,000 طفل و7,500 امرأة علاج الملاريا في المرافق الصحية التي تدعمها المنظمة في المنطقة. كما نفذت الطواقم أربع جولات وقائية موسمية ضد الملاريا خلال عام 2016 شملت أكثر من 110,000 طفل في كل مرة. وقام الفريق كذلك بإعطاء اللقاح للأطفال الذين لم يحصلوا عليه خلال الجولات الروتينية. كما نظمت فرق أطباء بلا حدود خلال ذروة الملاريا في الخريف عمليات رش مبيدات حشرية لخفض معدل انتشار المرض.

وفي أم تيمان التابعة لمنطقة سلامات فتدعم المنظمة أجنحة الأمهات والأطفال في المستشفى، وتدعم كذلك المختبر. كما تدير برنامج تغذية وأنشطة علاج لمرضى السل وللمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، في حين تعمل الفرق الخارجية في ثلاث مراكز صحية. يشار إلى أن أكثر من 7,000 تشادي كانوا يقيمون في جمهورية إفريقيا الوسطى وعادوا إلى البلاد نظراً للنزاع، يستفيدون أيضاً من هذه الخدمات.

وحدة الاستجابة الطارئة في تشاد تواجه التهاب الكبد الفيروسي إي

قامت وحدة الاستجابة الطارئة في تشاد التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في سبتمبر/أيلول بالاستجابة لتفشي التهاب الكبد الفيروسي إي بعد وقوع عدة إصابات باليرقان في أم تيمان. وقد عينت المنظمة 600 عامل محلي ودولي لعلاج المرضى وتوفير المياه النظيفة وتوزيع مستلزمات النظافة وإدارة أنشطة للتوعية وكشف الإصابات، وقد ساعدهم العديد من عمال الصحة المجتمعية وعاملي التعقيم بالكلور.

علاج سوء التغذية

تلقى هذا العام 2,176 طفلاً العلاج من سوء التغذية الشديد. ولأول مرة بدأت المنظمة برنامجاً وقائياً استهدف قرابة 30,000 طفل دون سن الثانية في بوكورو ومحيطها. أما في قرية غاما و14 موقعاً ريفياً آخر، فقد حصلت الأمهات على الصابون والناموسيات والمكملات الغذائية للمساعدة في وقاية أسرهن.

إقفال وتسليم مشاريع

رغم التقدم الأخير على مستوى السياسة الوطنية إلا أنه لا تزال ثمة حاجة ملحة إلى بذل جهود أكبر محلياً ودولياً للوقاية من سوء التغذية والاستجابة له. فتكرار الأزمات الغذائية في تشاد يتطلب استدامة الاستجابة الطارئة وتغييرات هيكلية طويلة الأمد. قامت منظمة أطباء بلا حدود عام 2016 بتسليم جميع أنشطتها في بوكورو التابعة لمنطقة حجر لميس إلى وزارة الصحة العامة، حيث شملت 15 عيادة لعلاج الأطفال المصابين بسوء التغذية ممن تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات وكذلك مركز تغذية علاجية للمرضى الداخليين يضم وحدة عناية مركزة ويقع في مدينة بوكورو.

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1981

الأرقام الرئيسيّة 2016

 
استشارة خارجية

141٬100

مريض تلقّوا علاج الملاريا

60٬600

ولادة

2٬900

مريض تلقّوا العلاج في مراكز التغذية

21٬300

عدد أفراد المنظمة 571
الإنفاق  22.7 مليون يورو
 

 

الترتيب حسب