بوليفيا

الأنشطة والبرامج

بدأت منظمة أطباء بلا حدود في عام 2016 بخفض أنشطتها في بلدية مونتياغودو وعرضت على وزارة الصحة البوليفية دليل رعاية شامل للتعامل مع داء شاغاس في المناطق الريفية.

لا تزال بوليفيا البلد الأول من حيث معدلات الإصابة بداء شاغاس في العالم، فهو يستوطن في 60 بالمئة من أرجاء البلاد ويضع 4,440,000 شخص في خطر الإصابة به.

تستعد المنظمة لإقفال مشروعها في مونتياغودو التابعة لمنطقة شوكويزاكا حيث قام الفريق بالتعاون مع وزارة الصحة بتطبيق استراتيجية شاملة لعلاج المصابين بداء شاغاس والوقاية منه في مرافق الصحة العامة.

وقد نفذت الفرق خلال العام أنشطة مجتمعية تدريبية وتوعوية للعاملين الصحيين في عدد من المدن والأرياف حول الإدارة الشاملة للمرض. وقد تلقى العاملون الطبيون في 17 مركزاً صحياً في المنطقة التدريب. سمح هذا التدخل بالكشف عن 1,094 إصابة علماً أن 445 من المرضى أتموا علاجهم.

كما أطلقت المنظمة هذا العام تطبيقاً جوالاً يدعى (eMOCHA) في ثلاث بلديات تابعة لمقاطعة نارسيسو كامبيرو، حيث يساعد الناس في الإبلاغ عن مواقع حشرة فينشوكا التي تنقل المرض من خلال إرسال رسالة نصية قصيرة تساعد في القضاء على الحشرة بسرعة وفاعلية.

ويرمي الدليل العملي الذي طورته المنظمة إلى توفير مجموعة أدوات ترشد وزارة الصحة والسلطات البلدية وبرنامج شاغاس الوطني في حربها ضد هذا المرض، علماً أنه يرتكز على تجربة أطباء بلا حدود في تطبيق نموذج رعاية شامل في مونتياغودو. ويمكن أن يستخدم هذا الدليل مرجعاً في باقي مناطق البلاد التي يستوطن فيها المرض.

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1986

الأرقام الرئيسيّة 2016

 

مريضاً تم علاجهم من داء شاغاس

450
عدد أفراد المنظمة 17
الإنفاق 0.6 مليون يورو

 

السنة