بوروندي

الأنشطة والبرامج  

استمرت منظمة أطباء بلا حدود في توفير رعاية مجانية عالية الجودة لضحايا الإصابات البليغة في العاصمة البوروندية بوجمبورا.

يمثل مستشفى آرتشي كيغوبي الخاص واحداً من مستشفيين يقدمان رعاية ضحايا الإصابات البليغة في بوجمبورا التي شهدت توترات سياسية واسعة ومصاعب اقتصادية أثرت بشكل كبير على السكان. بدأت منظمة أطباء بلا حدود أنشطتها في المركز الطبي سنة 2015 خلال أحداث الشغب التي وقعت وقت الانتخابات الرئاسية. وعززت المنظمة في عام 2016 من طاقة مستشفى آرتشي ليرتفع عدد أسرته من 43 إلى 75 سريراً كما وسعت خدمات الرعاية لعلاج جميع ضحايا الإصابات البليغة.

وفي عام 2016 عالجت الفرق 4,839 مريضاً في قسم الطوارئ وقبلت 1,801 في المستشفى وأجرت حوالي 3,184 عملية جراحية. كما نفذ أخصائيو العلاج الطبيعي 11,237 جلسة لمرضى يتعافون من عمليات جراحية، كذلك تلقى 1,160 مريضاً الدعم النفسي.

عمليات التدخل لعلاج الكوليرا

استجابت فرق أطباء بلا حدود لإنذاري كوليرا خلال الذروة الموسمية (بين أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني). وقام فريق تابع للمنظمة بإنشاء مركز لعلاج الكوليرا في مستشفى برينس رواغاسور في بوجمبورا ودعم علاج 57 مريضاً. كما أنشأت المنظمة مركزين لعلاج الكوليرا في كابيزي وروزيبا وعالجت ما مجموعه 295 مريضاً. وللوقاية من انتشار المرض عقمت الفرق 2,832 منزلاً وقدمت للأسر مستلزمات علاج مياه الشرب.

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1992

الأرقام الرئيسيّة 2016

استشارة خارجية

15٬800

مريض عولجوا من الكوليرا

350

عملية جراحية

3٬200

عدد أفراد المنظمة

296

الإنفاق

6.4 مليون يورو

 

الترتيب حسب

السنة