المغرب

أهم المواضيع:

سلّمت منظمة أطباء بلا حدود مشاريعها الطبية المتعلقة بالمهاجرين في المغرب. يُسجل تدفق مستمر للمهاجرين من أفريقيا، حيث يأتي عدد كبير منهم من البلدان التي تعرف حروباً دموية باتجاه البلدان الأوروبية عبر المغرب. لكن مع تشديد الإجراءات على الحدود الأوروبية، تحو البلد إلى محطة نهائية غير متوقعة وصعبة في بعض الأحيان لعدد كبير من المهاجرين. أطلقت منظمة أطباء بلا حدود برنامجاً سنة 2002 لتعزيز حصول المحتاجين على الرعاية الصحية وتحسين المعاملة غير الإنسانية التي يتعرض لها المهاجرون. وتحدثت المنظمة عن محنتهم في مناسبات عديدة، لا سيما في تقرير نشر عام 2013 تحت عنوان “العنف، انعدام الحصانة والهجرة: محاصرون على أبواب أوروبا”.


وبدأت المنظمة خلال عام 2012 في تخفيض مشاركتها في مشروع في الرباط مرتبط بالإتجار بالبشر – أغلبهم من النساء، وأكثرهن عرضة للعنف الجنسي – وبرامج تسهيل الحصول على الرعاية الصحية للمهاجرين في وجدة والناظور. وانتهت آلية التسليم إلى المنظمات المحلية الطبية والإنسانية في فبراير 2013 ،
حيث ارتكز قرار إغلاق برنامج المغرب على تحسن حصول المهاجرين الوافدين من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى على الرعاية الصحية، وعلى بروز منظمات محلية قادرة على التأكد من حصول المهاجرين على الرعاية الصحية التي يحتاجونها ومن احترام حقوقهم.

عدد طاقم المنظمة عند نهاية عام 2013 : 7 | السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في المغرب: 1997