الإكوادور

أهم المواضيع:

الأنشطة والبرامج  

ضرب زلزالان الإكوادور في سنة 2016 أولهما في 16 أبريل/نيسان وثانيهما في 18 مايو/أيار، ليوديا بحياة ما يقدر بنحو 671 شخصاً ويصيبا 17,638 آخرين. واضطر أكثر من 33,360 شخصاً للانتقال إلى ملاجئ بعد أن تعرضت بيوتهم للأضرار أو الدمار.

بعد أن ضرب الزلزال الأول بقوة 7.8 درجات سافرت أربع فرق تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود كانت تعمل وقتها في أمريكا الجنوبية إلى الإكوادور حيث قضت شهراً تعمل في مقاطعتي مانابي وإزميرالداس اللتين كانتا من بين المناطق الأكثر تضرراً وأُعلنتا في وقت لاحق منطقتين منكوبتين. ركزت الفرق بعد التقييم الأولي جهودها على توفير دعم الصحة النفسية وتوزيع مواد الإغاثة، حيث نفذت أنشطة نفسية اجتماعية شملت 3,675 شخصاً كما وزعت 180 صندوقاً من مستلزمات النظافة و200 آخرين من مستلزمات الطبخ و60 صندوقاً من مستلزمات الإيواء التي تشمل فرشاً وبطانيات وأغطية بلاستيكية، وكذلك 10 خزانات مياه تبلغ سعة الواحد منها 5,000 ليتر. قامت طواقم أطباء بلا حدود كذلك بتوفير الرعاية الصحية الأولية حيث أجرت ما مجموعه 120 استشارة. أما في جاما الواقعة على ساحل مقاطعة مانابي فقد قام فريق تابع للمنظمة بتوزيع مستلزمات الإيواء والطبح والنظافة إلى 500 أسرة، إذ استفاد بالمجمل أكثر من 2,000 شخص في جاما من دعم أطباء بلا حدود. وانتهت عمليات أطباء بلا حدنود في الإكوادور مع نهاية مايو/أيار.

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1996

 

الأرقام الرئيسيّة 2016

 
جلسة صحة نفسية جماعية 1,100
سلة إغاثية تم توزيعها 2,700
عدد أفراد المنظمة 0.4
الإنفاق 0.3 مليون يورو