أوكرانيا

 

الأنشطة والبرامج  

فيما دخل النزاع القائم في شرق أوكرانيا عامه الثاني، لم تحقق المحاولات لإيجاد حل سياسي لهذا النزاع سوى تقدم ضئيل، في الوقت الذي يتحمل أولئك المقيمون على طول جبهة القتال الوطأة الأكبر للعنف.

استمرت منظمة أطباء بلا حدود خلال عام 2016 بإدارة عيادات متنقلة على طول خط القتال وعززت دعمها النفسي الاجتماعي والطبي للناس الذين يعيشون في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الأوكرانية، بمن فيهم النازحون.

وقد عمل أخصائيو المنظمة النفسيون في 26 موقعاً في الجزء الجنوبي من منطقة النزاع، حيث أجروا ما مجموعه 3,052 استشارة لمرضى يعانون من إجهاد حاد ومزمن، إذ أن كثيرين فقدوا أقرباءهم وأصدقاءهم في النزاع أو أنهم خرجوا بسبب تعرُّض بيوتهم للأضرار أو الدمار. كما نظمت أطباء بلا حدود جلسات جماعية تجمع المسنين بمن فيهم النازحين.

وقد أمنت المنظمة استمرار الرعاية لمن يعانون من أمراض مزمنة على غرار السكري وارتفاع الضغط حيث أن النزاع أعاق حصولهم على الأدوية والخدمات الطبية. وقد نفذت فرق أطباء بلا حدود في عام 2016 ما مجموعه 27,835 استشارة خارجية.

تسليم الأنشطة في باخموت

عملت فرق أطباء بلا حدود في 40 موقعاً في باخموت ومحيطها وساعدت أكثر من 40,000 من السكان المحليين و10,000 نازح. في يوليو/تموز شهدت الفرق تحسن قدرات نظام الصحة المحلي ورأت بأن الناس يحصلون على الرعاية اللازمة، ولهذا انسحبت من المنطقة. أما في مناطق أخرى فقد تبرعت المنظمة بإمدادات دوائية لمرافق صحية وسلمت أنشطتها ومعداتها وإمداداتها لمنظمات أخرى.

السل المقاوم للأدوية

استمرت المنظمة في دعم وعلاج المساجين المصابين بالسل المقاوم للأدوية في مراكز الاعتقال المؤقت في ماريوبول وباخموت ومنطقة حجز السجناء في دنيبرو. وإضافةً إلى الرعاية الطبية تقدم المنظمة الدعم النفسي الاجتماعي للمرضى طيلة فترة البرنامج العلاجي الصعب.

 

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1999

الأرقام الرئيسيّة 2016

 

استشارة صحة نفسية فردية

3٬100

عدد أفراد المنظمة 154
الإنفاق 5.2 مليون يورو

 

الترتيب حسب

المواضيع