أوزبكستان

الأنشطة والبرامج  

في نوكوس التابعة لقرقل باغستان الواقعة في الجزء الغربي من أوزبكستان، بدأت منظمة أطباء بلا حدود في ديسمبر/كانون الأول رسمياً التجربة السريرية العملية لعلاج مرضى السل، وسيبدأ أول مريض العلاج في يناير/كانون الثاني 2017.

تجمع الدراسة بين أولى أدوية السل الجديدة منذ أكثر من 50 عاماً وأدوية قديمة لعلاج الأشكال المقاومة للأدوية من المرض. وتعد أوزبكستان من بين أول 27 بلداً من حيث ارتفاع معدلات الإصابة بالسل المقاوم للأدوية المتعددة.

وبدأت فرق أطباء بلا حدود في يوليو/تموز بعلاج الأطفال باتباع برنامج علاجي أقصر يمتد على تسعة أشهر بدلاً من البرامج الاعتيادية التي تمتد لسنة أو أكثر، وهي تفكر في تنفيذ بحث بخصوص النتائج. وبحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول 2016 كان ثمانية أطفال يخضعون للبرنامج الأقصر. وستنشر النتائج الطبية بخصوص ما حققه البرنامج الأقصر في مارس/آذار، علماً أن هذه المبادرات تنطوي في إطار مساعي المنظمة لتطوير برنامج علاجي أقصر وأكثر تحملاً للناس الذين يعانون من السل.

تدير أطباء بلا حدود جميع برامج السل الخاصة بها بالتعاون مع وزارات الصحة الإقليمية والمركزية. وقد مكنت هذه العلاقات الطويلة منظمة أطباء بلا حدود من تطوير نموذج رعاية يجمع بالنسبة لبعض المرضى بين الرعاية الخارجية القائمة على الفحص التشخيصي الأحدث من نوعه، المعروف بفحص ’جين إكسبرت‘ وكذلك برنامج دعم شامل. وهذا يسمح كلما أمكن بعلاج المرضى في بيوتهم من اليوم الأول. وفي عام 2016، بدأ أكثر من 2,640 مريضاً بتلقي علاج السل في إطار هذا البرنامج، حيث خضع 1,767 مريضاً للعلاج من السل المستجيب للأدوية في حين خضع 878 آخرون للعلاج من السل المقاوم للأدوية. كما خضع 63 مريضاً لعلاج السل المقاوم للأدوية بشدة في حين خضع 49 آخرون للعلاج بأدوية جديدة: بدأ 29 مريضاً بتلقي عقارات بيداكويلين ولينيزوليد وإيميبينيم، في حين بدأ 12 آخرون بعقاري بيداكويلين ولينيزوليد أما ثمانية مرضى فقد بدؤوا بعقار لينيزوليد والبرنامج العلاجي التقليدي.

رعاية المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية

تدعم منظمة أطباء بلا حدود في العاصمة طشقند المركز الإقليمي لعلاج مرضى متلازمة نقص المناعة المكتسبة بهدف تعزيز الحصول على التشخيص والرعاية بالنسبة للمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية وعلاج الالتهابات المرافقة له. وفي عام 2016 بدأ 25 مريضاً بتلقي علاج التهاب الكبد الفيروسي سي وبدأ 13 مريضاً لأول مرة في أوزبكستان بتلقي علاج الخط الثالث لفيروس نقص المناعة البشرية بعد أن فشلت العلاجات الأولية والتالية. وبالمجمل فقد بدأ 842 مريضاً بتلقي العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية سنة 2016.


السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1997



الأرقام الرئيسيّة 2016

 
عدد أفراد المنظمة 248
الإنفاق 9.8 مليون يورو

 

السنة